احلى منتديات احلى اربط موقعك معنا ارسل لصديق اتصل بنا
القرآن الكريم
الاطباء العرب
صناعة المواقع
افضل المواقع
احلى الاخبار
دليل المواقع
تاريخ و قصص
مدن و سياحة
ترجمة الكلمات
مواقع جديدة
اعلانات مبوبة
بطاقات تهنئة
نباتات و اعشاب
تفسير الاحلام
أسماء و معاني
أمثال عربيه
نادي الكرامة
اضافة موقع
تعديل موقع
كلمة السر
خدمة الاخبار

Microsoft aims to double PC base مايكروسوفت تسعى إلى مضاعفة عدد مستعملي الحواسيب

Microsoft software will sell for just $3 (£1.50) in some parts of the world in an attempt to double the number of global PC users.

The firm wants to bring computing to a further one billion people by 2015.

Governments in developing countries can purchase the cut-price software, if they provide free PCs for schools.
Other companies and organisations are also trying to boost computer literacy in developing countries, notably the One Laptop per Child project.
The OLPC are in the final stages of developing a low cost, durable laptop, designed to work specifically in an educational context.
Millions of laptops running a Linux operating system will be start to be delivered to developing nations this summer.
The eventual aim is to sell the machine to developing countries for $100 but the current cost of the machine is about $150.
The first countries to sign up to buying the machine, which is officially dubbed XO, include Brazil, Argentina, Uruguay, Rwanda, Nigeria and Libya.

Business drive

The Microsoft initiative was launched by Bill Gates in Beijing under the banner of its Unlimited Potential scheme, a program aimed at bridging the digital divide.

The scheme aims to bring the benefit of computing technology to the remaining five sixths of the world's population, who currently live without it.
"Bringing the benefits of technology to the next five billion people will require new products that meet the needs of underserved communities," said Microsoft chairman Bill Gates. One of the first products, that is hoped will reach the next billion people is the Microsoft's student Innovation Suite.
The package includes Windows XP Starter Edition, Microsoft Office Home and Student 2007, as well as other educational software.
The $3 package will start to be sold to governments in the second half of 2007.
"This is not a philanthropic effort, this is a business," Orlando Ayala of Microsoft told the Reuter's news agency.
In many developing countries, pirated versions of Microsoft software are sold very cheaply.
Governments will be required to provide free computers to schools, capable of running Windows, to be eligible for the discounted software.
The scheme is one of many launched by organisations and big business to address the digital divide.
Search giant Google allows anyone to download its Google Apps, which includes spreadsheet, word processing and email programs, for free. In countries such as Egypt, Kenya and Rwanda, Google has also provided engineers and technical support.
In addition, chip-maker Intel has developed the Classmate PC, while its rival AMD has launched a scheme called 50x15 that aims to put computer technology in the hands of half of the world's population by 2015.



ستبيع شركة مايكروسوفت بعض برامجها بما يناهز ثلاثة دولارات في بعض البلدان لمضاعفة عدد مستعملي الحواسيب الشخصية عبر العالم.

وتطمح الشركة إلى أن يرتفع عدد مستعملي الحواسيب إلى مليار نسمة قبل حلول سنة 2015.
وسيكون بمقدور حكومات الدول النامية أن تحصل على البرامج الحاسوبية رخيصة الثمن هذه، إذا ما وفرت حواسيب مجانية للمدارس. وتسعى شركات ومنظمات أخرى إلى التشجيع على استخدام الحواسيب في البلدان النامية، عبر مشاريع من قبيل برنامج "حاسوب محمول لكل طفل."
وقد بلغ هذا البرنامج مراحله الأخيرة، في تطوير حاسوب محمول متين الصنع، يستخدم خصيصا لأغراض تربوية.
ويُتوقع أن تنطلق في هذا الصيف حملة لتوزيع ملايين الحواسيب المحمولة في البلدان السائرة في طريق النمو.
الهدف من هذا البرنامج، هو بيع حواسيب في تلك البلدان، نظير مائة دولار علما بأن السعر الحقيقي هو 150 دولارا.
ومن بين الدول التي ستقتني هذا الصنف من الحواسيب، نجد ليبيا والبرازيل والأرجنتين والأورغواي ورواندا ونيجيريا.

أهداف تجاري

أطلق بيل غيتس مبادرة مايكروسوفت في بكين، في سياق برنامجه مؤهلات غير محدودة، الهادف إلى ردم الهوة الرقمية بين الشمال والجنوب، بتمكين حوالي 80% من سكان العالم، من امتلاك الحواسيب.
وقال غيتس رئيس مايكروسوفت:" إن تمكين خمسة مليارات من بني البشر من فوائد التقنية، سيتطلب منتجات جديدة لتلبية حاجات المحرومين."
ويتوقع أن تكون أول برامج الحواسيب رخيصة الثمن التي ستوزع على الملايين، في النصف الثاني من سنة 2007، سيكون برنامج "جناح التجديد" لمايكروسوفت.
لكن أورلاندو أيالا، أحد المسؤولين في الشركة الأمريكية، بادر إلى التوضيح مصرحا لوكالة رويترز:" هذا ليس عملا خيرا، إنه تجارة." يُذكر أن برمجيات مايكروسوفت تُباع بثمن زهيد في العديد من الدول النامية.

ثورة

وكان بيل جيتس قد قال ان العقود المقبلة ستشهد ثورة تكنولوجية غير محدودة. وتوقع جيتس في منتدى بالعاصمة الصينية بكين "أن تحل أقراص إليكترونية محل كتب الطلاب في المستقبل وستتسم هذه الأقراص بأنها رخيصة وتفاعلية ومتصلة بالانترنت". وأشار رئيس مايكروسوفت إلى تحول التليفزيون لاستخدام الانترنت. وقال "لدينا الآن نطاق بث يتجاوز مجرد بث لقطات الفيديو إلى الأفلام ومؤتمرات الأعمال وهو أمر جديد بالنسبة للانترنت". وأوضح قائلا "منذ 5 سنوات كنا نتحدث عن الموسيقى على الانترنت والصور على الانترنت ولكن القليلين هم الذين تحدثوا في ذلك الوقت عن الفيديو على الانترنت ولكن الوضع الآن مختلف تماما". وقال جيتس إننا فقط في أول طريق الثورة التكنولوجية.

عودة للصفحة العامة